Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سؤال إجابته أسهل من شرب الماء: لماذا يدفع النصاب ابراهيم البغدادي من جيبه رشاوى حملة الفاسد هيثم الجبوري ؟!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

تبقى الصفقات والاتفاقات الجانبية والمستور والمخفي هي سيدة الموقف في عملية تقاسم المناصب الحكومية العليا، ومن لم يتسلم منصبه بالوساطة السياسية  والحزبية والأقنية الطائفية، فأن ثمة مسارات بديلة وطرقاً أخرى لغرض الحصول على هذا المنصب أو ذاك، وضمان تلك الصفقة السياسية أو هذه، المهم أن تكون الصفقات معمدة بمباركة سياسية ما، ومغلفة بشعارات رنانة، ولكن الأخطر أن الأواني الفارغة يكون صوتها الأعلى من غيرها بمجرد أن تقرع أدنى قرعةّ! هذا ما يحدث بالضبط، حيث الصفقات التي تعقد في السر والعلن أنما يعقدها في الغالب اولئك الذين يملئون الدنيا ضجيجاً ضد الفساد والمحاصصة والمحسوبية، فمثلاً حين يكون مشعان الجبوري متصدياً للفساد في الفضائيات، يعود ليعترف بزلة لسان شهيرة أنه يتلقى ملايين الدولارات لغلق ملف ما أو السكوت عن ملف فساد في قضية ما. هذه الأعراف والقوانين الناظمة لعالم الصفقات السياسية في تجربة عراق اليوم، باتت بحكم البديهيات التي لا تناقش، وأصبح الأندهاش والتعجب ضرباً من الخيال أو الخبل ايضاً، فالفساد للأسف سيد الموقف، لا سيما وأن رئيس الحكومة ذاته اعلن عن 40 ملف فساد تنخر قطاعات الدولة برمتها. الأخطر في هذا كله، أن الفساد محمي بمنظومة سياسية تدعمه وتوفر البيئة الخصبة لنموه وتطوره وازدهاره، لاسيما وأن عملية تخادم بين الفساد وداعميه السياسيين الذين يجدون فيه مسنداً لهم ومثبتاً في عملية المشاع فيها أن الفساد جزء من تكوينها الجذري اصلاً. ولو جئنا الى ملف رئاسة اللجنة المالية النيابية، فأن معلومات وتسريبات متواصلة تشير الى أن ثمة مساع محمومة يقودها النائب هيثم الجبوري لغرض الظفر بهذه اللجنة التي تعد الأهم بين لجان مجلس النواب، وتمثل اللجنة التي بيدها خيوط الاقتصاد العراقي، ومن خلالها تطل الأيادي التي تريد الاستيلاء على المقدرات المالية للبلاد، ويقف خلفه رجال اعمال ومصرفيون وكبار المتنفذين مالياً في بلاد ينمو فيها اصحاب رؤوس الأموال عكسياً مع ازدياد الفقر والفقراء، وهذا يعني أن الأموال التي تجنى من ريع النفط الخام الذي يبيعه العراق تذهب بأكملها الى جيوب الفاسدين وواجهاتهم السياسية. حيث تشير المعلومات الى أن هيثم الجبوري يبذل جهوداً مضنية، بل ويستقتل من اجل الظفر بهذه اللجنة وحيازة رئاستها، لذا فأنه يسعى لابعاد أي منافس له، موهماً الجميع أنه مرشح تحالف البناء النيابي فيما أن الحقيقة أن الجبوري ليس مرشحاً لأحد سوى لإشخاص نافذين مالياً، ومن المحتمل أن يحظى بدعم العامري لوحده، لا كتلته، ولا البناء كتحالف. وتشير المصادر الى ان اعضاء اللجنة المالية الحالية يرفضون تولية الجبوري لهذا المنصب، وهناك أكثر من خيار مطروح على الطاولة، فيما تشير المعلومات الى ان النائب هيثم الجبوري لديه ارتباط عميق برئيس المجلس الاقتصادي العراقي ابراهيم البغدادي، حيث قام الاثنان ولا يزالان بالتنسيق مع بعضهما البعض لعقد صفقات مشبوهة وابتزاز اصحاب المصارف والسياسيين، كما قام البغدادي “وهو كلاوجي رقم 1 ” بدفع مبالغ مالية للنواب واغرائهم من أجل أن يترأس الجبوري اللجنة المالية النيابية كما ان المجاهد (هادي العامري) تدخل للأسف بقوة لحصول الفاسد الجبوري على هذا المنصب…فكيف لمبتز أن يرأس اللجنة المالية النيابية؟ سؤال مطروح امام كل نواب الشعب العراقي الذين يرفعون شعار الاصلاح السياسي ومحاربة الفساد الذين نأمل منهم أن يدققوا جيدأً في خياراتهم، وان تكون مصلحة العراق اولاً واخراً في كل تصويتاتهم القادمة، فالجبوري مجرم في الفساد وكافر في النهب والسلب، وثقوا ان الرجل لن يرحم فقيراً ولا غنياً قط، وسترون ونرى ماذا سيفعل الجبوري حين يترأس اللجنة المالية النيابية، فهو مصر على التمسك بها حتى يصبح مليارديراً وليس مليونيراً فقط

التعليقات :

اكتب تعليق

رئيس مجلس الاعيان الاردني يعد سلسلة من الحوارت مع مختلف السياسات الاردنية
مهم جدااااااا نسترعي الأنتباه
النائب الاول لرئيس البرلمان ينصح امين بغداد :
بالوثيقة …..كوم التعاونت ماذلت امين بغداد ينقل خدمات ابن خاله من التربية ويجعله معاون مدير عام العقارات …..!!
في خطوة انسانية كبيرة معالي محافظ البنك المركزي يلبي حاجة المواطن ابو حسين بشراء بيت له يأي عائلته
بالصور ..تعميقاً لخصوصية الهوية العراقية..الكاظمي يوجه (أمن الحشد) بإزالة صورة لشخصيات إيرانية من أمام جامع أبو حنيفة النعمان في الأعظمية
وقفة مع ( درجال) .. ليس كل الكرات (هدفاً) أيها الكابتن، وليست كل الملاعب ( قطرية ) ايضاً !
في خطوة تعد الاجرأ بتاريخ رؤوساء وزراء العراق
افتتاحية جريدة الحقيقة يُخطئون.. وندفع الثمن .. أغنية (شوكي خذاني) أنموذجاً !
احذروا هؤلاء القفاصة ……!!
الامانة العامة لمجلس الوزراء تطعن في الاجراءات المتخذة في وزارة المالية
افتتاحية جريدة الحقيقة شكراً سيد مقتدى .. !
التجارة. .. شركة المعارض العراقية تتابع اجراءات المشاركة في المعارض المقامة خارج العراق
افتتاحية جريدة الحقيقة إعدام فالح أكرم فهمي وعُقدة صدام (العائلية) !
اعلان صادر عن الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية تعلن الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية الى جميع الشركات والمصانع الموردة للعراق عن اصدارها قائمة بالمواد المشمولة ببرنامج تسجيل المصانع والشركات الموردة للعراق المرافقة ربطا ليتسنى لهم تسجيل شركاتهم ومصانعهم وحسب التوقيتات الزمنية المبينة في القائمة .
النجمة ايناس طالب تريند الدراما العراقية
رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يؤكد : ينطلق العراق اليوم نحو حركة إعمار وبناء وحرص على دعم الاستثمار الداخلي والخارجي، والقوة المحركة لهذا كله هو العامل العراقي الذي سيبنى البلد بسواعده الخيرة.
ايراد شهر نيسان للهيئة العامة للضرائب …..؟!
افتتاحية جريدة الحقيقة
إستناداً الى توجيهات وزير التجارة المحترم بتسخير كافة أشكال الدعم والاسناد الى مستشفى ابن الخطيب بعد الفاجعة التي حدثت فيها .
بالصور ضبط الآف التصاريح الكمركية المزورة في زرباطية
البرلمان يوجّه نداء استغاثة الى الحكومة لإنقاذ المدنيين في الفلوجة
رئيس الوقف السني يرعى صلحا عشائريا في ديالى بين عشيرتي المحمدي والراجحي
عن لؤي حمزة عباس وأمكنته
أمريكا تبحث ادراج الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابية
امانة بغداد امانة الفشل
وزارة الاتصالات تعلن تخفيض اسعار الانترنت وزيادة ايصال السعات للمواطنين
عبد المهدي يوجه باسترجاع العيدية من الموظفين الذين صرفت لهم
الفرقة التاسعة تحرر قرية جنوب بادوش الموصل
الاوراق المالية: لدينا 45 شركة وساطة ونطمح ان نمنح ترخيص في المحافظات العراقية
بالفكر البعثي .. الشلاه وأبو الهيل يقودان شبكة الاعلام العراقي الى الهاوية
البرلمان العراقي يوصد الباب لأي مناقشة لتأجيل الانتخابات
شيوخ عشائر البوفراج في مدينة الرمادي يثمنون الجهود الكبيرة للدكتور الهميم
العبادي يعفي العيسى من منصبه وزيرا للمالية بالوكالة
هيئة كردية: كركوك مدينة كردستانية
من هو وزير النقل العراقي؟ هل هو كاظم فنجان الحمامي أم نسيبه محمد بحر…..؟
بالوثيقة : الإعلامي أحمد ملا طلال يستحوذ على أراضي الدولة بتواطؤ نائبة ووزير !
الخنجر من لندن: العراق سيكون جزءاً من تسوية إقليمية شاملة
كردستان ترد على طهران: التخطيط لتظاهرات ايران من اربيل تهمة باطلة
محافظ كركوك للأمم المتحدة: الاستفتاء حق مشروع تتكفله المواثيق الدولية
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...