Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بين مطار بغداد ومطار دبي مسافة بحجم الصين …..!!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

بغداد/صوت سامراء

علاء السيد هاشم تعليقا على مقال مكتوب بقصدية وضحة القى فيه الكاتب الاتهامات لرئيس الوزراء والنائبة هدى سجاد لنا رأي نقول فيه: (فكرة التعاقد مع الشركة العالمية المتخصصة في الرقابة الجوية تولدت في ذهن الوزير السابق باقر جبر صولاغ في نهاية عام ٢٠١٥ والسبب هو الاتجاه الى ضغط النفقات ووجه الزبيدي حينها بدراسة صيغة جديدة للتعاقد بعد ان طرحت الشركة البريطانية سيركو فكرة الشراكة في الرقابة الجوية وهي تنسجم مع توجه الدولة في ضغط النفقات وتحسين الإيرادات والعمل بالتمويل الذاتي وهو النموذج الذي تعمل به نفس الشركة في إدارة الرقابة الجوية في مطار دبي والذي فازت الشركة بعطاء دولي بمنافسة كبيرة جدا ( انظر الخبر الذي يعود الى عام ٢٠٠٩ ) ولننظر ماذا حدث في مطار دبي منذ عام ٢٠٠٩ ولحد كتابة هذه السطور ؟ انتزع مطار دبي الصدارة من مطار لندن هيثرو في العام الماضي كأكبر مطار في العالم وأكثرها ازدحاما بعد زيادة زخم التدفق للطائرات !! ارتفعت ايرادات مطار دبي الى اكثر من ٤٢ ٪‏ عن ماكانت عليه في عام ٢٠٠٩ !! هذا ما قدمته الشركة البريطانية في المنطقة كنموذج يجب ان نتعلم منه ولكن !! بوجود بعض نواب البرلمان الذين بعضهم لا يقرا ولايريد ان يتعلم فان بلدنا الغالي سيبقى مكانك راوح ومثالنا على ذلك النائبة سروة عبد الواحد التي سافرت الى دبي عدة مرات وأسّرّت لبعض أصدقاءها إعجابها بتجربة الإمارات الريادية في الادارة وتساءلت سروة نفسها ؛ لماذا لايكون العراق كدبي ؟ وجوابا على تساؤل النائبة نقول لن يكون العراق كدبي بوجودكم ايتها النائبة ابدا بسبب العقلية التي تتحدثين بها ازاء عقد مشاركة يشبه كثيرا عقد الشركة في مطار دبي مادامت الدوافع انانية صغيرة امام مصلحة الوطن و حساباتك تنحصر في كيفية تحقيق ايرادات غير منظورة لمطار السليمانية !! الذي يحدث الان وبعدم وجود رقيب ان مطار السليمانية يستلم ايرادات يمكن التلاعب بها وإذا تعاقدت الشركة البريطانية مع المنشأة العامة للطيران المدني فان هذه الإيرادات ستزداد وسيتم جبايتها وفق افضل طرق الجباية والتدقيق بدون تدخل ادارات مطارات السليمانية واربيل !! هكذا تفكر النائبة سروة واخرين في التحالف الكردستاني عندما يتعلق الموضوع بمصلحة العراق وايراداته التي تتبعثر هنا وهناك بسبب ضعف أساليب إدارة الموارد وتحصيلها. لن تكون بغداد كدبي مادامت هذه عقلية نواب البرلمان الضيقة والمبنية على مصلحة الحزب والإقليم والمدينة وتفوقها على مصلحة البلد العليا. ولا يبتعد تصريح النائبة سروة كثيرا عن رغبة اللجنة الاقتصادية للمجلس الأعلى التي ترى في التعاقد مع هذه الشركة خروجا لها خالية الوفاض من عمولات ورشى ممكنة من خلال التعامل مع شركات ورقية ليس لها وجود او شركات صغيرة مثل أطلس جت التركية التي تصل عمولات المجلس الأعلى من عقدها الى اكثر من نصف مليون دولار شهريا والنائبة سروة ومن لف لفها صامتة لان الموضوع يمس الخطوط الجوية العراقية التي يريدها نواب كردستان تنتهي !! بينما الموضوع ليس فيه عمولات او رشى عندما يتعلق العقد بشركة عملاقة بكل المقاييس والنائبة سروة ومن لف لفها صامتة تجاه مايجري في الخطوط الجوية العراقية من نهب وسلب منظم !! الملاحظة الاخيرة ان كاتب المقال يربط بين زيارة السيد رئيس الوزراء ولقاءه بترامب وهو شيء ساذج و مضحك معا اذا ما علمنا ان توجه الحكومة العراقية بالتعاقد بصيغة الادارة الذاتية بدأ في بداية العام ٢٠١٦ وهناك وثائق رسمية تثبت ذلك اي حتى قبل ان تتضح صورة رئيس الولايات المتحدة ولهذا النائب نقول؛ ان كنت لاتعلم فتلك مصيبة وان كنت تعلم فالمصيبة اعظم كونك تزيف المعلومات للراي العام.

التعليقات :

اكتب تعليق

(الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على احد عناصر داعش الارهابي في مخمور بالموصل ) .
فاسد ومزور ويتكلم باسم المرجعية للحصول على رئاسة اركان الجيش
حين بكون (جهاز المخابرات الوطني) وطنياً فعلاً .. أبناء الكاظمي يقطعون (رزق الفاسدين) ويصادرون في الميناء شحنتي مواد كيمياوية وسامة !
في يوم وليلة……….!!
دراجيلنا صخرة الدفاع عن مرمى العراق .
( الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على اثنين من عناصر داعش الارهابي جنوبي المو صل ) .
( الاستخبارات العسكرية تستولى على كدس للعبوات الناسفه وقنابر الهاون في هيت بالانبار ).
لماذا بكى الرئيس الكاظمي صبيحة يوم العيد في مدينة الطب، ولماذا مشى مع الطفلة يداً بيد في طرق الداقوق بكركوك؟
حرب الكاظمي على الإرهاب تشتد .. جهاز مكافحة الإرهاب يشن هجمات جادة على فلول داعش ويدمر أنفاقهم وكهوفهم واوكارهم في بغداد
بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن
كما توقع ( وكالة صوت سامراء ) .. الكاظمي لن يسمح بحل الأزمة المالية على حساب فقراء الموظفين
رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يستقبل رئيس مجلس النواب
قادة يستحقهم الميدان
فخامة السيد رئيس الجمهورية المحترم دولة رئيس الوزراء المحترم دولة رئيس مجلس النواب المحترم
الى زعماء و شيوخ المنصات
رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يستقبل عددا من المحافظين
رئاسة الجمهورية تنفي وجود متعلقات مالية بذمة أحد نواب رئيس الجمهورية السابقين
بالفيديو .. محافظ واسط: الغضبان شخص غير صادق ويتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية لما يحصل لنا .
لماذا ذهب الكاظمي شخصياً الى كركوك، ولماذا أصرً على ان يكون في ميدان المواجهة الأمامية مع داعش؟
أي طائفي هو داعشي بل أسوء ، سواءً حمل سلاحاً، أو حمل غصنَ زيتون.. “د. قحطان الخفاجي”
كوادر الديوان تدخل حي الجولان بغية تنظيفه من الأنقاض والمخلفات الحربية
العراق يعلن تصدير 3 مليون و252 برميل نفط باكثر من 4 مليارات دولار ايرادات
الدكتور الهميم يتفقد مسجد ومرقد الأربعين صحابي ويأمر بعادة بنائها بنفس الطريقة التي كان عليها
يونامي: مقتل 415 عراقيا في حزيران
وزير النقل : 125 باص نوع (king long) حديثة و 8 قطارات حديث باشرت في نقل زائري مدينة الكاظمية المقدسة بذكرى استشهاد الامام الجواد (عليه السلام)
ميسان تحمل وزارة البلديات مسؤولية انهيار خزان ماء تسبب بمصرع مدني
الحلقة الثامنة من مسلسل حرامي الفضيلة .. بين فساد مثلث المحمداوي وغموض مثلث برمودا أكثر من ( شيطان ) مشترك !
إعادة 66 عائلة من أهالي قرية قره تبه إلى منازلها جنوب غربي كركوك
حقوق الانسان تدعو الحكومة الى التحقيق في “أخطاء” التحالف الدولي بالعراق
مجلس الأوقاف الأعلى يشيد بالإنجاز الكبير للدكتور الهميم في إقامة مشيخة المقارئ العراقية
ترامب : تم إحراز تقدم كبير في إطار قضية إيران
الدعوة النيابية: التحالف الوطني لا “يحترم” رأينا
مرصد: قوة أمنية تعتدي بالضرب على صحفيين إثنين وسط البصرة
الحكم بالسجن لمحافظ ديالى الأسبق
وفاة السياسي عدنان الدليمي في مستشفى بأربيل
إصابة ثلاثة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد
الداخلية تعد محافظ كركوك بإزالة “التأميم” من البطاقة الوطنية
السيخوي تدمر مقر ما يسمى والي هيت العسكري غربي الأنبار
أسعار النفط تهبط بسبب نتائج الانتخابات الأميركية
نقابة الصحفيين العراقيين تدين بشدة العدوان السافر على مواقع الحشد وتطالب الحكومة بموقف حازم وتوفير منظومة دفاع جوي فاعلة
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...