Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

افتتاحية جريدة الحقيقة شكراً سيد مقتدى .. !

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

فالح حسون الدراجي

في البدء، أود أن أعترف – وهذا ليس عيباً – أني أتحاشى كثيراً الكتابة عن السيد مقتدى الصدر، سواءً بالمدح أو النقد، وذلك درءاً لسوء الظن لا سمح الله، وسوء الظن الذي أتحاشاه قد يأتي من أنصار السيد، وخصومه معاً، فأنصار السيد مقتدى يحبونه ويطيعونه ويُجِلّون مكانته وقدره بشكل استثنائي، ويؤيدون مواقفه مهما كانت، ولا يتقبلون أية إشارة قد يرونها سلبية تجاه قائدهم، ولا أعتقد أن قائداً يعمل في الحقل السياسي العراقي، قد حظي بمثل ما يحظى به (أبو هاشم) من حب وتأييد لدى جمهوره وأنصاره، وفي هذا نعمة ونقمة حسب وجهة نظري!
أما خصوم (السيد)، فهم للأسف لا يرضون عن أية مبادرة أو فعالية، حتى لو كانت (إيجابية) يقوم بها الرجل، فهم ينظرون بعين الريبة والشك الى أي عمل، أو مبادرة (إيجابية) تنطلق من جبهة السيد مقتدى، أو من عموم تياره السياسي.. وهذا برأيي خطأ، بل هو نقمة ليس فيها نعمة للعراق والعراقيين !
وبناءً على هاتين الرؤيتين المتشددتين من قبل أنصار وخصوم السيد مقتدى، واللتيين لا تقبلان أية قراءة أخرى، أو رأياً ثالثاً، أجد نفسي مضطراً على الدوام لتحاشي المرور والتعرض لمبادرات السيد، رغم أن أكثرها يستحق المرور به سواء كنت مؤيداً لها أو منتقداً لبعضها،
لكني أمس، وأمام مبادرة السيد مقتدى الصدر – الوطنية والإنسانية – تخليت عن قراري الخاص بشأن (تحاشي الكتابة عنه)، وقررت خوض لُجة هذا البحر، والسباحة ضد التيار – طبعاً تيار البحر، مو التيار الصدري – ! فأبرئ ذمتي أمام الوطن، مهما كانت النتائج، ومهما كان رأيي بسياسة (السيد) وبخطه السياسي أو غير السياسي، وأن أكتب مقالي اليوم عن هذه المبادرة الرائعة التي كنت أنتظرها من السيد (فقط)، وليس من غيره ..
إن المبادرة التي قام بها مقتدى الصدر والخاصة بتلقيه اللقاح المضاد لكوفيد 19 (كورونا)، قد تبدو بسيطة وعادية لدى الآخرين، ولا تستحق مقالة افتتاحية، أو الإشادة أو حتى الذكر، باعتبارها – كما يرى البعض – عملاً طبيعياً يقوم به مواطن، أو شخص مسؤول، يقي نفسه، ويحمي مقربيه من شرور فايروس قاتل.. وإن ثمة الملايين غير (السيد) قد قاموا بتلقي اللقاح ذاته، فهل سنكتب افتتاحيات عن هذه الملايين أيضاً؟!
ويُعتقد أن جميع هذه الأسئلة صحيحة ومنطقية، وما قام به السيد أمر طبيعي لا يستحق هذا الإهتمام فعلاً.. خاصة وأن عملية التلقيح كلها لم تأخذ من وقت سماحته أكثر من ثوانٍ معدودة، فالرجل ذهب الى العيادة الخاصة، وتلقى اللقاح وانتهى الأمر !
أتوقف هنا معترضاً، ومقاطعاً أصحاب هذا الرأي، وأقول: إن الأمر لم ينته عند هذا الحد، بل بالعكس، فقد بدأ الأمر من نهايته.. بمعنى أن تلقي السيد (إبرة اللقاح)، ومغادرته العيادة، ونشر فيديو قصير يظهره متلقياً اللقاح، هو برأيي بداية العمل الكبير الذي سيحصل في الشارع الصدري، والذي ترجم الى فعل حقيقي تمثل بوقوف طوابير تضم مئات الآلآف من أبناء التيار الصدري وهم ينتظرون دورهم في تلقي اللقاح المضاد لفايروس (كورونا)، الأمر الذي لفت أنظار المواطنين العراقيين الآخرين – أقصد غير الجمهور الصدري – مما دفعهم الى أن يقوموا هم أيضاً بتلقي اللقاح، مادام السيد قد تلقى (بيده الكريمة) هذا اللقاح ، فضلاً عن تأثر الناس البسطاء بالمثل الشعبي الشهير (حشرٌ مع الناس عيد ).. وهكذا ذهب أكثر من مليون عراقي الى مواقع تلقي اللقاح بدون دعاية، ودون أن تصرف الدولة درهماً واحداً، وبطبيعة الحال، فإن نتائج هذه الثواني القليلة التي صرفها ( السيد ) من وقته على تلقي اللقاح، قد حققت وستحقق فائدة ونتائج عظيمة، ما كانت ستتحقق قطعاً لو لم يقم السيد شخصياً بمبادرته هذه، فجمهور التيار الصدري كما ذكرت في أول المقال، عاشق لاسم مقتدى ومطيع لشخصه ومقلد لكل مايقوم به وما يفعله، فما بالك في هذه الفعالية الإنسانية والوطنية الكبيرة، التي دعا اليها السيد بشكل غير مباشر، من خلال تسجيل فيديو لتلقيه اللقاح، وبثه، والدعاية له.
هنا تظهر مكانة القادة وتأثيرهم في الشارع، وأظن أن أي قائد سياسي عراقي اليوم – غير مقتدى الصدر طبعاً – لن يستطيع أن يحثّ، أو يبعث مئة شخص نحو عيادات التلقيح، حتى لو بُحّ صوته في النداء والمناشدة لأتباعه..
سأضرب لكم مثلاً بسيطاً في تأثير وتأثر السياسة بالصحة وبالعكس أيضاً.. فتهاون المخبول ترامب في معالجة جائحة كورونا أمريكياً، بل إن ترامب أطلق تصريحات عديدة يكذب فيها (رواية) هذا الفايروس، ولا يصدق وجوده أصلاً، فكانت النتيجة موت مليون مواطن أمريكي بسبب هذا الفايروس، حتى أن الأمريكيين صاروا يتساقطون وهم يمشون في الشوارع – وقد رأيت ذلك بأمّ عينَي – ، فاستغل بايدن هذا الغباء الترامبوي، واشتغل عليه انتخابياً، ونجح فيه، فهزم ترامب هزيمة نكراء.. وطبعاً فإن بايدن لم ينسَ السبب الرئيسي لفوزه في الإنتخابات، فعمل بكل ما في وسعه لمكافحة كورونا، مستخدماً كل الوسائل لمواجهته والقضاء عليه، وأولى هذه الوسائل، إشاعة اللقاح وتوفيره والحثّ على تلقيه.
ولأن الأمريكيين يعرفون أهمية لقاح كورونا، وخطورة عدم الذهاب الى العيادات وتناوله، تراهم ملتزمين بدقة بمواعيد تلقيه.. بحيث تمكن حوالي 200 مليون مواطن أمريكي من تلقي العلاج خلال فترة وجيزة..
فنجح بايدن في تحقيق الهدف المنشود، وانخفضت الإصابات بالفايروس بنسبة كبيرة جداً في أمريكا، بحيث باتت جائحة كورونا على أبواب مغادرة الولايات المتحدة بشكل تام ونهائي، والفضل يعود للرئيس بايدن.
وهنا تظهر أهمية القرار السياسي في حماية البلاد والشعب من المصائب.. لذلك فعلها السيد وقام بالتلقيح شخصياً، بعدما وجد أن الناس يتخوفون من تلقي اللقاح ، او ربما لا يعترفون بجدواه اصلا.وهكذا نجحت الفكرة، وتحقق الهدف.. فشكراً للسيد مقتدى ..

التعليقات :

اكتب تعليق

وزير الداخلية يوعز بعلاج جرحى وزارته خارج العراق ممن يتعذر علاجه في الداخل
التزاما بتوجيهات رئاستي الوزراء والبرلمان .. امانة بغداد تؤكد عدم المساس بالباعة المتجولين (البسطيات) وعدم ازالة سقف عن العوائل الفقيرة وتشجيع الازالة الطوعية
في مجلس العزاء , #علامات الحزن ترتسم على وجه ايقونه الانسانية واب الشهداء #الفريق اول الركن محمد البياتي .
وزارة النقل : لجنة النقل والمنافذ الحدودية تجتمع هذا اليوم في منفذ عرعر مع الجانب السعودي.
وزير التجارة: إطلاق الوجبة الثانية من السلة الغذائية بعد غد الأربعاء
(ياكاظمي يكلولي الا حلو او عندك فلوس ياله نزوجك)
مدير المرور العام يوجه دعوة للمواطنين بخصوص الارقام المميزة
المرشحة عالية نصيف تؤكد :
خلال ممارسة وقرعة شفافة .. المعمار علاء معن يعلن توزيع ١٠٤٨ قطعة ارض لموظفي امانة بغداد كمرحلة اولى
مدير عام الهيئة العامة للكمارك شاكر الزبيدي لدى اجتماعه مع مدير عام التنمية الصناعية وعدد من اصحاب المشاريع الصناعية:
على هامش معرض مكافحة الاٍرهاب والعمليات الخاصة والأمن السبراني أتسو العراق ٢٠٢١ المقام على ارض معرض بغداد الدولي للمدة ١١ / ٩ / ٢٠٢١ ولغاية ١٤ / ٩/ ٢٠٢١ ..
بالوثيقة.. القضاء يؤكد دقة المعلومات في تنفيذ مذكرات القبض تلافيا للاشتباه بالاسماء
نعيدها دولة
مجلس الادارة في شركة المعارض العراقية يعقد جلسته الرابعة عا لمناقشة الانشطة الاقتصادية والاستثمارية في المعرض
التجارة … الملحق العسكري السعودي يزور معرض الامن والدفاع والامن السبراني على ارض معرض بغداد الدولي
شاهد«قادمون لاعادة الاعمار والبناءوانصاف الشعب العراقي»
مراسم الاستقبال الرسمي لرئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي من قبل رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي في العاصمة طهران.
الأعرجي يفتتح أعمال المؤتمر والمعرض الدولي لمكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة
مراسم استقبال رسمية لرئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
نعيدها دولة
السيخوي تدمر مقر ما يسمى والي هيت العسكري غربي الأنبار
خلية الصقور: البغدادي حي في سوريا.. وينتظرنا ارهاب سياسي
الدهلكي : توحيد الانتخابات النيابية ومجالس المحافظات في آن واحد سيربك العملية الانتخابية
المنتخب العراقي يخسر من الإمارات ويبتعد عن التأهل لمونديال روسيا 2018
لاعب سابق : مباراة العراق والامارات لا تحتمل الخسارة للطرفين
رموز وطنية خلف القضبان صابر الدوري أنموذج صارخ
من مخيمات الخازر الى ناحية النمرود الدكتور الهميم يتفقد العوائل ويوزع المساعدات اﻻنسانية واﻻغاثية
عاجل: الصدر يغادر البيت الشيعي وينسق مع قلعة اربيل.. وتحالف جديد يجمع العامري والمالكي والحكيم
كتلة التغيير تبدي استعدادها لاستلام منصب محافظ السليمانية: لم نكن نعترف بـ”شرعية بارزاني”
تحذيرات من “انتحاريين” ونشر صور “إرهابيين” في تركيا
علاوي يدعو لعقد مؤتمر إقليمي ينتج استجابة جماعية لـ”خطر الإرهاب”
النجيفي لتركيا: أبعاد حرس نينوى بأمر من العبادي قرار مجحف وذو جنبة سياسية
مقتدى الصدر يحذر من ثورة الجائع والمظلوم ضد الفساد
خلية الصقور تلقي القبض على قاتل العميد كاظم راضي
تعاون مشترك بين الوقف السني والقوات الامنية لايصال المساعدات الاغاثية للمناطق الساخنة في قاطع نينوى
عاجل وحار وامكسب……..!! صدور امر قبض بحق المفتش العام لامانة بغداد سجاد علي معتوك من قبل القضاء العراقي على تهمة رشوة ….!!
رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي , يفتتح مراكز العزل الصحي لجائحة كورونا في معرض بغداد الدولي
إجراءات الهيئة العامة للضرائب محاربة للفساد وترسيخ للحكومة الالكترونية
السعودية تجري مناورات “درع الخليج -1”
تحرير “حضرة السادة” و”الأحمدية” بالموصل القديمة
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
pronolaba anybunny.mobi manjusha anchor
lip lock kiss hindiporn.pro indian kerala aunty list xv
baf video redwap.xyz full sexy foto
boobs licking porn videos hindi6.pro fat aunty sex
sexvideoshindi redwap.me hot indian girl porn
boudixxx 2beeg.me pakistani bf sexy
bhabhi mobi fuckindiantube.mobi xvideois
x vedio indian sexyindians.mobi 2050sax
naked sexy desi men newindiantube.mobi anuska sex videos
bengali sex vidio 2beeg.net aunty guddalu
fucking and sucking videos anybunny.pro bengali teen pussy
hindi bf rape anybunny.tv college girl porn site
intrested sobazo.com jpsc ae
siren hentai hentai.name kurotsuchi hentai
sriya sarma originalhindiporn.mobi xnxx videos. com