Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لماذا لا ينطق (الناطقون الرسميون) في قضية هي لا تستحق التصريح فحسب، إنما تستحق وتستأهل الصراخ أيضاً ؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

منذ فجر الجمعة والى الان لم تتوقف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي عن التأويلات ونقل الأخبار والتسريبات عما حدث في منطقة البو عيثة في بغداد، حيث صار الموضوع محطة لإثارة الجدل، وساحة للتصفية، وبازاراً للتصعيد، وقد غابت للأسف الرواية الحكومية وسط هذا الكم من الهوس الإعلامي، ما اتاح غياب التوضيح اللازم من اجهزة الإعلام والتواصل الحكومي، سواء في مجلس الوزراء أو رئاسة الحكومة، الفرصة لكل من هب ودب ان يفتي ويحلل وينسب وينفي على هواه وحسب مبتغاه.

هذا الأمر دعا المتابعين لهذا الأمر الى التساؤل باستغراب عن سبب غياب التوضيح اللازم والمطلوب من الناطقين باسم الحكومة أو رئيسها أو مكتب القائد العام للقوات المسلحة الذين يصل عددهم إلى أربعة ناطقين كما يقال، ولماذا لم يقطعوا هذا النزاع برواية حكومية شاملة منظورة، وجامعة ومانعة، وتأمين معلومات موثوقة ودقيقة ليبني الرأي العام عليها موقفاً، بدلاً من التخندق الذي اوجدته الروايات المتضاربة، أو التغطيات غير المهنية التي ساهمت بها مختلف وسائل الإعلام العراقية والعربية.

ثم إلا يستحق موضوع شائك ومعقد كهذا ان يطل علينا أحد الناطقين الرسميين للحكومة ويفصل، ويبين كما قلنا، خصوصا أن الموضوع حساس وخطر جداً، يمس وحدة المؤسسة العسكرية وقادتها ويتعلق بالسيادة الوطنية.

هل يمكن عدً هذا الغياب للسادة الناطقين اخفاقاً في أولى وأهم المهام الموكلة لهم، ام انها سقطة مهنية لم يجر التعامل معها بحرفية ومهنية لاسيما وانهم من الاسماء المرموقة التي اختارها رئيس مجلس الوزراء لهذه المهمة.

ام ترى أن ثمة خطأ غير مقصود في تقدير الموقف، وقد فضلوا ان يصمتوا في موضوع لا يستحق التصريح به، بينما هو يستحق ما هو أبعد من التصريح، فتنوير الشارع ورفده بالمعلومة الكاملة قضية باتت بمثابة الحجر الأساس في بناء أي نظام ديمقراطي يسعى للنجاح.

التعليقات :

اكتب تعليق

النائب الشجاعة عالية نصيف تقود حملة جمع تواقيع لايقاف قرار الحكومة تجديد تراخيص شركات الهاتف النقال
موقف ائتلاف دولة القانون بخصوص تمديد عقود شركات الهاتف النقال
الذكرى السادسة لرحيل بتهوفن العراق الموسيقار الكبير محمد جواد اموري
رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني
بسم الله الرحمن الرحيم
الكاظمي والرهان على قدرته في تجنيب العراق سيناريو لبنان المرعب
الموسيقار محمد جواد اموري …..يعود من جديد……..!!
هل سيشكل تعيين الأعرجي مستشارًا للأمن الوطني في هذا الظرف الأمني الحرج نقلة نوعية في إداء حكومة الكاظمي؟
امام الرأي العام للفساد الاخلاقي عنوان اسمه مهدي الصيادي مستشار محافظ واسط شقيق النائب كاظم الصيادي …!!!
البنك المركزي يوقع مذكرة تعاون مع هيئة الاوراق المالية
كاظم الصيادي نائب مهنته الإهانة والضرب !
وزارة النقل توقع عقدا مع شركة ايرانية لنقل مسافري مطار بغداد……….! شاهد واسمع التفاصيل
رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يعزّي باستشهاد الخبير الإستراتيجي الدكتور هشام الهاشمي
شركة المعارض العراقية تباشر بإصدار إجازة التصدير الكترونياً.
شركة المعارض العراقية.. نصب اجهزة تعقيم و تعفير وقائية داخل أقسام الشركة
جهود مشكورة ….وعمل دؤوب
ينفي مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي دخول قوة عسكرية من مكتب رئيس الوزراء الى مقر المجلس.
بالوثائق.. النائب عالية نصيف تكشف :
اربعة مليارات دينار عراقي قيمة صفقة مكتب التقدم العلمي مع دريد قاسم شريف……؟!
البيانات النفطية تكذب وزير نفط عبدالمهدي وتؤكد: حقول كردستان “معصومة” من خفض الإنتاج!
دراجيلنا صخرة الدفاع عن مرمى العراق .
اعتقال انتحاري حاول استهداف مخيم للنازحين غربي بغداد
منظمة دولية: العراق من اكثر الدول فساداً في العالم
تعاون مشترك بين الوقف السني والقوات الامنية لايصال المساعدات الاغاثية للمناطق الساخنة في قاطع نينوى
مفوضية الانتخابات تمنح اجازة تأسيس جديدة لعدد من الاحزاب السياسية
اعادة افتتاح محكمة استئناف نينوى
الدكتور الهميم يترأس اجتماعاً لهيئة الرأي …
أزمة “الأموال القطرية” تتفاقم.. العراق يرد
الدكتور الهميم يناقش مع هيئة الرأي المشاريع المطروحة على جدول الأعمال والتصويت عليها
جرحى بقصف استهدف مصلين بأيسر الموصل المحرر
إصابة مدني بانفجار عبوة ناسفة جنوب شرقي بغداد
أهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك
الحلبوسي يفتتح جسر بزيبز ومن الانبار .. الامين العام لمجلس الوزراء : اولوياتنا حسم ملف النزوح بشكل نهائي
عمال بلدية الناصرية يتظاهرون احتجاجاً على تخفيض رواتبهم
القوات الامريكية تشرف على تحركات القوات الامنية العراقية .. وبموافقة المراجع الرسمية
الشرطة الاتحادية تعلن قتل وزير الصحة في “داعش” بالموصل القديمة
تهديد غير مسبوق لرئاسة البرلمان
جنرال بريطاني: هجمات التحالف تقتل أعدادا كبيرة من تنظيم الدولة الإسلامية
المازني: شخصيات بوزارة النفط مرتبطة بفضيحة اونا اويل وسنرفع تقريرنا للبرلمان
توضيح انتشر على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، فيديو لاحد المسافرين الغير ملتزمين بأبسط قواعد السلوك الحضاري
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...