Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

محمد الحلبوسي .. راسخ في ثبات الرجولة ودهاء السياسة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

جيهان الطائي
يتوالى منقذو الشعوب، تباعا في ذاكرتي.. عبر التاريخ.. بدءاً من موسى مرورا بغاندي وليس إنتهاءً بجيفارا، ملحقة بهم محمد الحلبوسي؛ بإعتباره قدر أمة ومنقذ شعب!
محمد ريكان حديد علي الحلبوسي.. القائد السني الشاب.. الـ… مناط به إنتشال المجتمع، بسنته وشيعته ودياناته وقومياته كافة، من الانتماءات الفئوية المتشظية حد ذهاب الريح والتبدد في الهباء؛ للإنصهار.. إيجابا.. في الولاء الوطني، صانع حضارة الروح ورفاه المادة.. توازنا.
قائد شاب.. أنجبته الأنبار، في العام 1981؛ كي ينقذ العراقيين، بفئاتهم الراسخة في الإيمان بالله والولاء للوطن.. بارا بالمحسنين شديدا على من شاء التلاعب بمقدرات العراق.
بانت على المهندس محمد الحلبوسي، ملامح القيادة، منذ إنتخابه نائبا.. مرورا بعمله محافظا للانبار، وليس إنتهاءً برئاسته مجلس النواب العراقي.
أصغر وأقوى رئيس مجلس نواب، إستطاع تأطير المرحلة بإقتدار أصيل، راسخ في ثبات الرجولة ودهاء السياسة، لا يخرج عن تقوى علي.. عليه السلام، وهما يواجهان مرحلة ملتبسة في العراق.
قال سلفه أبو الحسنين: “لو لا التقوى لكنت أدهى العرب” ومع التقوى تمكن الحلبوسي الشاب من ان يكون أدهى العرب؛ إقتداءً بداحي باب خيبر.
المهندس الشاب.. القائد السياسي.. هيبة عمامه ومنقذ الشعب.. ميزان التشريعات والفقه القانوني الرصين محمد الحلبوسي، أصبح رمزا عراقيا، منذ وطأت قدماه الارض.. تحت قبة مجلس النواب، متخليا عن إستحقاقه النيابي، لصالح أهله عندما إنتدبوه محافظا، بعد إقرار الجميع بجدارته في العمل الاداري محافظاً قبل البرلمان.
أقوى من قدره، رجل في عنفوان الفتوة، تمكن من سحب السنة، الى منطقته الوطنية، التي تتقدم حال الطائفة، التي خضعت لإملاءات بأشخاص مفروضين على المذاهب الاربعة، اما محمد الحلبوسي، فنابع من أنبار السنة ليفيض.. خيرا.. على العراق كله.
عمّر الانبار، عندما كان محافظا لها، وسيعمر العراق كله عندما إختارته الإرادة الوطنية الخالصة، رئيسا لمجلس النواب.
توالت النجاحات في حياة العراقيين، حيثما حل الحلبوسي وإرتحل، وهو بهذا العمر المبكر، ماذا سيكون عليه العراق، بعد عشر سنوات، من تقدم محمد في الأداء السياسي.. ميدانيا، وهو يهندس مشاريع ويشرع قوانين ويحبك دراما دستور يكفل وطنية الشعب، خالصة الولاء.
المستقبل للعراق، ما دام شبابه بهذه التطلعات الناضجة مبكرا تسبق قدرها وعيا فائق الخبرات، يختزل مجلدات مكتنزة بالعلوم ودهورا تمور بالاحداث، كلها تتحول الى إشارات في عقلية محمد الحلبوسي، في ما مضى من عمله..نائبا ومحافظا ورئيس برلمان، يجالس الملوك والرؤساء بصفته حارس بوابة المستقبل، وممثلا عن الاجيال المقبلة، وحاملا بشرى السعادة للأجيال الغابرة، قبل أن يأفل العراق.. ينقذه

التعليقات :

اكتب تعليق

نقابة الصحفيين العراقيين تقرر قبول انتماء خريجي كليات الإعلام ومنحهم عضوية و هوية النقابة
فضائح كاظم الصيادي تتوالى في وسائل الاعلام
لمن تعود هذه المواد الشديدة الانفجار…….؟!!
الهيئة العامة للضرائب : ايرادات اعلى ولا مساس بالمكلف البسيط
( مديرية الاستخبارات العسكرية تطيح باثنين من الارهابيين المسؤولين عن الدعم اللوجستي لداعش وتعتقلهم في كركوك ) .
( وكالة صوت سامراء ) تفتح ملفات الوزارات الفاشلة (النفط والكهرباء والصحة ) في حكومة الكاظمي
توضيح من الدكتور لؤي الخطيب حول ادعاءات ائتلاف النصر المتعلقة بفترة استيزاره
طيار ……ام ست البيت……؟!
فضيحة الفضائح
الواجب في مساعدة بيروت
اتوجه بسؤال إلى ساسة شيعة العراق
وكالة الاستخبارات: غلق صالات قمار ومحال لبيع المشروبات الكحولية ونادٍ ليلي في بغداد
النائب محمد الدراجي يطرح مقترحاً جريئاً لحل الأزمة، ونواب كثيرون يرفضونه !
الأعرجي ورئيس البعثة الاستشارية للاتحاد الأوربي يبحثان متطلبات الحكومة العراقية وإلتزامات الإتحاد الأوربي وإبرام مذكرة تفاهم لتنظيمها
الكاظمي اول رئيس وزراء عراقي يمضي الى المتظاهرين بنفسه، ويصارحهم قائلاً: حكومتكم تواجه مشاكل تراكمية سببها سوء الإدارة !
(السيد مدير الاستخبارات العسكرية يترأس المؤتمر الدوري لمدراء شعب الاستخبارات والأمن وامري افواج الاستطلاع )
رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل عائلة الشهيد مهدي عبد الله(أبو أحمد النحات)
عالية نصيف تطالب بسحب يد وزير النقل الى حين انتهاء تحقيقات لجنة النزاهة في الخروقات المنسوبة إليه
احذروا حظيرة الخنازير…….!!
حقيقة ماجرى في مطار بغداد …..!!
مقتل صاحب محل تجاري بهجوم مسلح وسط السليمانية
شيوخ عشائر ناحية ابراهيم بن علي ووجهاؤها يستنجدون بالدكتور الهميم بارجاعهم الى مناطقهم المحررة
شكر على تعزية
هؤلاء أعفاهم ترامب من قوانين حظر السفر
إلى سماحة السيد الصدر ….الحاج هادي العامري الم ينج الاعرجي والحيالي في قيادة دفة وزاراتهم وكذلك قارعوا الارهاب وحررا العراق……..؟!
القضاء : تجار ينقلون تجربة صناعة الكريستال إلى العراق
المالية تطلق سلفة “العشر رواتب” للموظفين
بالصور.. الاتصالات توقف عملية تهريب كبرى لسعات الانترنت في ديالى
وزير الشباب والرياضة يعلن أفتتاح ملعب العزيزية خلال الايام المقبلة
الامطار الهاطلة على بغداد بلغت اكثر من 30 ملم والأمان تستنفر بعد غرق احياء
العبادي : انسحاب المتظاهرين جاء بعد أتصال المرجع الاعلى بالسيد مقتدى الصدر
بالصور .. رابطة المصارف الخاصة تقدم تصميماً جديداً لساحة الفردوس
حزب الجماهير الوطنية : نترفع عن الرد
ضبط شاحناتٍ مُهرَّبة مُحمَّلة بالأدوية غير المُرخَّصة ومشروبات كحولية بسيطرة “الصفرة”
الشيخ خميس الخنجر يستقبل سفير المملكة الاردنية الهاشمية لدى العراق
رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يهنىء العراقيين والمسلمين بحلول عيد الفطر المبارك
النزاهة تكشف عن صدور أوامر قبض بحق 18 وزيرا و137 مديرا عاما
الكردستاني يلجأ الى المحكمة الاتحادية للحصول على الـ 17 %
كتلة نيابية تعتزم جمع تواقيع لتجميد أو إلغاء قانون نقل الصلاحيات للمحافظات
عمار فرحان حمادي الزبيدي او عمر فرحان حمادي الحمداني يبتلع تكسي بغداد بمشاركة ابن باقر جبر صولاغ … ( ياسر ) .. !!
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...