Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لماذا يواجه وزير النفط الخبير ثامر الغضبان كل هذه الهجمة النيابية والاعلامية ؟!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

اقل من عام على تشكيل الحكومة الحالية، ومع ما تعانيه من صعوبات ومخاطر، وتعثر مقصود، وعصي توضع في دواليبها للأسف، الا ان هناك من يؤشر عملاً نوعياً في بعض وزاراتها التي اسندت لخبرات وكفاءات وطنية ذات ثقل محلي واقليمي ودولي، كوزراء الصحة الدكتور علاء العلوان، احد اهم الكفاءات والادارات الطبية في المنطقة العربية، والخبير النفطي المعروف الدكتور ثامر الغضبان، وهو من رجال النفط القلائل المعروفين بسيرة طويلة من العمل الناجح والكفاءة المشهود لها، خلال المواقع التي يديرها، وللرجل سمعة وطنية واقليمية ودولية محمودة، وحين يتحدث احد عن القيادات النفطية الناجحة في العراق واسيا برمتها، فأنه لا يتجاوز  اسم الدكتور الغضبان بكل تاكيد، وهذا احد منجزات العقل العراقي الخلاق. وحسناً فعل رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي حينما اسند ملف وزارة النفط لرجل مثل الدكتور الغضبان العارف بشؤون وشجون القطاع النفطي برمته، من الفه الى يائه كما يقال، كما ان الرجل يتمتع بشبكة علاقات دولية واسعة مع المؤسسات المختصة، ولديه مقبولية وقوة حضور في الاوبك، وفي اي مؤسسة يمثل بلده العراق فيها، ولعله من انجح الوزراء الذين مثلوا العراق في هذه المنظمة، بحيث استطاع ان يحتوي برميل البارود الذي لو تفجر لدمر اقتصاديات المنطقة برمتها، واستطاع بحنكة ودراية ان يدير مفاوضات صعبة في اروقة المنظمة انتهت لمصلحة العراق اولاً، ولمصلحة منتجي النفط ثانيا، وهذا امر يجب ان يشكر عليه، كما ان الرجل وللامانة كثير الانجاز، قليل الحديث عنه، ولذا فهو يحصد الثناء والاعجاب لا لحديثه فحسب، بل للقفزات النوعية التي يشهدها ملف الطاقة الان، مع اسناد منصب نائب رئيس مجلس الوزراء له، وهي خطوة بمحلها ايضاً، وتعبر عن ثقة دولة الرئيس بالوزير الغضبان وقدرته على ادارة هذا الملف المعقد للغاية. ومع ان الرجل يواصل العمل بصمت ودأب، الا ان ثمة من لا يروق له ان ينهض العراق في قطاع الطاقة، وهم معرفون بالتأكيد سواءً اكانت اطرافاً سياسية او اقليمية، لذا تشن حملات ظالمة على الرجل من احاديث سياسية وتصريحات اعلامية، ولعل بعضها مقصود، و بعضها ناتج عن جهل او نقص معلومات عما يدور في اروقة قطاع حساس وخطير كقطاع الطاقة والنفط، الا اننا وبضرس قاطع نستطيع التأكيد على ان وزارة النفط تمضي بثبات نحو تحقيق برنامجها الطموح، في تعزيز الصادرات النفطية، وتقليل الهدر واستثمار القدرات والامكانات المتاحة لها، في ظل قيادة رجل خبير ومهني كالدكتور ثامر الغضبان الذي وضع مصلحة العراق فوق كل اعتبار، ويواصل تنفيذ برامجه وخططه دون الالتفات الى الصيحات التي تحاول ايقاف مسيرته وعمله الدؤوب، وهذا هو التصرف السليم والمنطقي، فالعمل على الارض والمنجز الشاخص هو الدليل على سطوع النجاح الباهر

التعليقات :

اكتب تعليق

يحدث في مطار بغداد الدولي …بسبب الكمارك التابعة لوزارة الداخلية
مجلس الوزراء يبحث استقالة وزير الصحة ويصدر عددا من القرارات المهمة
الحلبوسي يفتتح جسر بزيبز ومن الانبار .. الامين العام لمجلس الوزراء : اولوياتنا حسم ملف النزوح بشكل نهائي
عازمون على تنفيذ البرنامج الحكومي
خلية الصقور الاستخبارية تحبط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
السيد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يكرم احدى المنتسبات لتفانيها في اداء الواجب المناط بها
خلية الصقور الاستخبارية وقيادة عمليات الانبار تسيطر على 570 حزاما ناسفا في عملية نوعية
خلية الصقور بفريقها التكتيكي تضبط مئات المواد التفجيرية والاعتدة ينوى استخدامها بنطاق ارهابي دموي في محرم الحرام
ملايين تجسد شهرزاد في مهرجان كبير في باريس
عاجل اعلان الحداد الرسمي في كربلاء المقدسة لمدة ٣ ايام
الامين العام لمجلس الوزراء يعزي الشعب العراقي والأمة الإسلامية بذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)
حركة البشائر تعزي باستشهاد الامام الحسين “ع” : كان عصيا على الظالمين والمستكبرين والطغاة والمفسدين
مفتشية الداخلية تلاحق أصحاب صالات الروليت لتورطهم بغسيل أموال
هلاهل ….هلاهل….هلاهل
وزير التخطيط يبحث مع بنك كوريا للتصدير والاستيراد KEXIM ملفي تعزيز القدرات الوطنية وتمويل الاستثمارات
ماصايرة …ولادايرة …..من يرفض تدوير النفايات وتحويلها لأموال …..!!
طارت السكرة وحضرت الفكرة
وزير الداخلية يترأس اجتماعاً امنياً بحضور رئيس اركان الجيش ومعاون قائد العمليات المشتركة وقائد الشرطة الاتحادية
عاجل … عاجل … للنشر
الحلبوسي والخزعلي … صناعة التقارب الوطني وتجسير الهوة في برنامج عمل واقعي
الهروب الى المستنقع ؟؟
الاتحادية تقتل 13 داعشيا بينهم “المشهداني” في أيمن الموصل
الأمم المتحدة تدعو العبادي الى وقف “العقاب الجماعي” بحق بعض العائلات في الموصل
علاوي يوجه رسالة إلى العبادي ويحذر من “التدخل الخارجي” بالانتخابات
العبادي يوجه بالكشف الفوري عن ملابسات اختطاف الصحفية افراح شوقي
القبض على مايسمى بـ(قناص الكرمة) شرق الانبار
معصوم يدعو لمعالجة الديون البولندية على العراق على أساس اتفاقية باريس
عاجل محكمة الرصافة التجارية تذعن لضغوطات مدحت المحمود وتصدرا حكما لصالح شركة امريكية وكيلها سرمد الدين الصراف ( ابن شقيقة وزوج ابنة مدحت المحمود ) …..!
الصيادون القطريون يدلون باول تصريح بعد 16 شهرا في العراق
الامن النيابية : هيئة الحشد الشعبي تتعامل بمزاجية مع المقاتلين السنة بالمحافظات الخمس
تجريبي
اليك أفضل 5 هواتف ذكية من حيث جودة البطارية
نيجيرفان بارزاني يزور السليمانية واحزابها تعد له ورقة قبل الذهاب لبغداد
قوى وشخصيات سياسية يوعزون إلى استقطاب اعلاميين بارزين لشراء ذممهم مقابل مهاجمة الرئيس …….!
ائتلاف المالكي يصف تسوية الحكيم بالقنبلة الموقوتة ويكشف عن عودة المطلوبين من دواعش السياسة
اقامة دورة تدريبية لمدربي منتديات الشباب والرياضة
العراق ودولتان.. يعتزمون اتخاذ خطوات جديدة بشأن كردستان
برنت يعزز مكاسبه في العقود الآجلة ويصعد إلى 56.63 دولار للبرميل
بالتفاصيل … اللهيبي و عمار الحكيم يخططان لخوض الانتخابات بدعم إيراني
مجلس الأوقاف الأعلى يشيد بموقف الدكتور الهميم بفتح مساجد الموصل وايواء النازحين ..
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...