Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

من دفع ثمن تصريحات مشعان الجبوري ضد الأعرجي، وما هي أسرار بيت العبادي الذي اخلي بالقوة؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين :

 

علنًا وبلا أدنى خوف أو تردد اعلن مشعان ركاض الجبوري أنه تقاضى مليونا دولار امريكي من أحد الوزراء الفاسدين حين كان عضواً في لجنة النزاهة النيابية مقابل اغلاق ملف ما، هذا المشعان الذي يعد من الأوائل الذين حُكمّوا في عراق من بعد 2003 في قضايا فساد ونهب، يتصدى للفساد اليوم في عراق العجائب.  مشعان الذي شبهه نائب عراقي ذات مرة بأنه كالتلفون العمومي لا يتحدث الا حين يدس فيه المال، يحاضر في الفضائيات العراقية حول النزاهة، وكشف ملفات خطيرة يدعي أنه يمتلكها، مشعان ذاته صاحب قناة ” الزوراء ” الطائفية الشهيرة والتي كانت واحدة من أبواق القاعدة، حين كان “مشعان ” ارهابياً يدعي شرف المقاومة وهي منه براء بالتأكيد، فهذا الانتهازي، أمضى سني عمره في التقلبات الحادة والتلون واللعب على الأوتار المتناقضة، فهو ذاته الذي افشل حركة الجبور العسكرية في العام 1990 حين انبرت نخبة من ضباط عشيرة الجبور الغيارى لتنفيذ انقلاب على نظام صدام، ولو لا خيانة مشعان ودوره القذر في كشف الحركة لكان العراق قد تجنب ويلات الحروب العبثية، ومأسي الأحتلال، وذات مشعان لعب ادوارًا لا تقل خطورة عما يقوم به لاسيما مع ارتباطه مع مخابرات البعث المقبور، وعمله كجاسوس للنظام الزائل، ولعل دوره في اقناع المنشق حسين كامل بالعودة للعراق جزء من مهامه الوسخة التي تولى تنفيذها، وكان في كل عمل يقبض الثمن بالتأكيد. وحتى حين عاد بعد 2003 كان الجبوري عراب القوات الامريكية حيث تولى عمليات العمل كدليل ووسيط للتفاوض بين اركان النظام البائد والقوات الامريكية، وزوال عمله كسمسار في هذا الميدان، حتى قرار هروبه الى سوريا بعد أن اختلس عشرات الملايين من الدولارات في عقود اطعام الشرطة الشهير الذي حكم بسببه 15 عاماً ونجله، لكن السمسار لم يتوقف عند هذا الحد ابدًا، حتى وأن اعيد للعمل في العراق بصفقة سرية، فعاد مقاولاً لدى الراغبين بالتصفية السياسية، أو اسقاط الرموز والايادي النزيهة البيضاء، مقابل حفنة من الأموال او تسويات سرية يجري ترتيبها، ولعل ظهوره مؤخراً وللأسف عبر القناة الرسمية للدولة العراقية ومهاجمته لوزير الداخلية السابق قاسم الاعرجي ومحاولة الصاق تهمة ما سمي بصفقة سيارات “المستيوبيشي” واتهامه للوزير  النزيه الاعرجي بأنه وراء تنفيذ صفقة يقول عنها مشعان أنها “فاسدة” فيما أن القضاء ذاته قال أن العقد لا يوجد فيه ما يثير الشبهة أو وجود لفساد، لكن معلومات تشير الى أن مشعان بالاضافة الى شخصيات وقنوات أخرى توجهوا بإتهامهم للوزير الاعرجي لا لشيء سوى لشعبية الأعرجي ومقبوليته الوطنية الواسعة، ونزاهته التي يشهد بها العدو قبل الصديق. بعض المعلومات تشير الى أن ” مشعان يشن هجومه الكاسح هذا بايحاء او اتفاق مع مفتش الداخلية جمال الأسدي الذي يبدو أنه لوح للجبوري بملفات الفساد التي تدينه في مجلس مكافحة الفساد المشكل حديثاً، فأنبرى الجبوري بهذه المهمة متطوعاً أو مأموراً، وهو الذي يتقن هذه المهام”. لكن مصدر مطلع اشار الى أن ” هذا الملف الذي قال فيه القضاء قولته، وسيطوى قريباً، لاسيما وأن الملف بعيد كل البعد عن الأعرجي، وتم انفاذ العقد بعد ترك الرجل للمنصب، الا أن المفتش يريد الصاق التهمة بالأعرجي تحسباً لعودته للمنصب، أو لمنصب مماثل فيما تشير معلومات الى أن المفتش الذي يحظى بتقريب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، حصل على منزل في المنطقة الخضراء، بعد أن اجبر حيدر العبادي على اخلائه بالقوة، في حادثة مشهورة، فيما اشارت مصادر الى أن” هذا المنزل رُمم على نفقة رئاسة الوزراء بقيمة تتجاوز نصف مليون دولار امريكي لصالح المفتش من قبل الشركة التركية التي تولت انشاء دار الاستراحة التابعة لمجلس الوزراء العراقي، فتحت أي بند تم صرف هذه المبالغ الطائلة، ولماذا استثني مفتش الداخلية دون بقية المفتشين العموميين بهذه الامتيازات الباذخة، هل بسبب قربه من رئيس الوزراء وكونه المحامي الشخصي له في ملف حادثة الزوية الشهيرة، أم ان في الأمر اشياء غير مفهومة”. ولفتت المصادر، الى أن ” عملية مكافحة الفساد ليست عملية دعائية، ولا يجب أن تكون تصفيات حسابات كما يريد من يتصدون اليوم للأمر، بل هي عملية قانونية يجب أن تخضع لضوابط قانونية واضحة، وتبتعد عنها جوانب البهرجة والتشهير، والإ فما دور مشعان الجبوري في هذا المجال، وما هو موقعه ليتناول قضايا كهذه وهي من اختصاص القضاء والنزاهة حصراً، ولماذا تدار الأمور بهذه الطريقة، مع العلم أن ملف صفقة السيارات خضع لتدقيق قانوني ورقابي ولا يزال، بل والأهم أن السيد قاسم الأعرجي الذي اتهمه الجبوري بالملف لم يوقع ولا صك أو مستند مالي بأي دولار من هذا العقد، فكيف عرف الجبوري أنه وراء الملف، ولكن الأمور جزء من عملية الخلط الممنهج الذي يمارسه مشعان وحلفائه في المؤسسات الحكومية، وهي بادرة مخيبة للأمال بالنسبة للمراهنين على نجاح مساعي رئيس الوزراء بمكافحة الفساد والقضاء عليه، لكن ما يحدث يثير التعجب ويضع الف علامة استفهام

التعليقات :

اكتب تعليق

يحدث في مطار بغداد الدولي …بسبب الكمارك التابعة لوزارة الداخلية
مجلس الوزراء يبحث استقالة وزير الصحة ويصدر عددا من القرارات المهمة
الحلبوسي يفتتح جسر بزيبز ومن الانبار .. الامين العام لمجلس الوزراء : اولوياتنا حسم ملف النزوح بشكل نهائي
عازمون على تنفيذ البرنامج الحكومي
خلية الصقور الاستخبارية تحبط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
السيد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يكرم احدى المنتسبات لتفانيها في اداء الواجب المناط بها
خلية الصقور الاستخبارية وقيادة عمليات الانبار تسيطر على 570 حزاما ناسفا في عملية نوعية
خلية الصقور بفريقها التكتيكي تضبط مئات المواد التفجيرية والاعتدة ينوى استخدامها بنطاق ارهابي دموي في محرم الحرام
ملايين تجسد شهرزاد في مهرجان كبير في باريس
عاجل اعلان الحداد الرسمي في كربلاء المقدسة لمدة ٣ ايام
الامين العام لمجلس الوزراء يعزي الشعب العراقي والأمة الإسلامية بذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)
حركة البشائر تعزي باستشهاد الامام الحسين “ع” : كان عصيا على الظالمين والمستكبرين والطغاة والمفسدين
مفتشية الداخلية تلاحق أصحاب صالات الروليت لتورطهم بغسيل أموال
هلاهل ….هلاهل….هلاهل
وزير التخطيط يبحث مع بنك كوريا للتصدير والاستيراد KEXIM ملفي تعزيز القدرات الوطنية وتمويل الاستثمارات
ماصايرة …ولادايرة …..من يرفض تدوير النفايات وتحويلها لأموال …..!!
طارت السكرة وحضرت الفكرة
وزير الداخلية يترأس اجتماعاً امنياً بحضور رئيس اركان الجيش ومعاون قائد العمليات المشتركة وقائد الشرطة الاتحادية
عاجل … عاجل … للنشر
الحلبوسي والخزعلي … صناعة التقارب الوطني وتجسير الهوة في برنامج عمل واقعي
العمليات المشتركة: “حرس نينوى” مهامه خارج الموصل وفعلنا مذكرة القبض بحق النجيفي
المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يصدر قرارات وتوجيهات حول ملفات تتعلق بعقد شراكة نفطي واسترداد الاموال ومتابعة المطلوبين مع الشرطة الدولية
قتلى وجرحى بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الشعلة شمالي بغداد
البرلمان يصوت بالاغلبية على قبول مقترحات تعديل قانون العفو العام
البرلمان يؤجل التصويت على تعديل قانون مفوضية الانتخابات
انفجار سيارة مفخخة قرب جسر الشهداء وسط بغداد
ارتفاع أسعار الأسهم في سوق الأوراق المالية بالعراق
العبادي يؤكد للجبوري على الالتزام بالفصل بين السلطات وعدم التدخل بالقضاء
اصلاحات جذرية في وزارة النقل
اعتقال مطلوب “خطير” غرب بغداد
الداخلية تشكل للاحداث المرافقة لزيارة العبادي لواسط
بتوصية من الأزهر.. تحديد موعد خلع زينة من أحمد عز
مجلس الوزراء يصوت على اعفاء شركات القطاع الخاص والعام من الغرامات التاخيرية
الكشف عن تعرض رئيس التحرير سمير الشويلي الى التصفية الجسدية بـ”مادة جرثومية “من قبل اجهزة مخابرات دولية
الاسدي : قانون الحشد الشعبي أقر لجميع العراقيين وسنزيل القلق
ائتلاف المالكي يطرح مطلباً بشأن اجازات اعضاء مجلس النواب
القبض على مايسمى بـ(قناص الكرمة) شرق الانبار
الخارجية العراقية تؤكد وجود رغبة سعودية لإعادة إعمار المناطق المحررة
المالية النيابية: تعيينات موازنة 2018 محصورة بهذه الجهة
الاتحادية تبطل دعوى اقامها زيباري ضد الجبوري بشأن سحب الثقة عنه
تابعونا على الفيس بوك
استفتاءات

رأيك بتصميم موقع وكالة صوت سامراء

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...